الدراسات العليا

لجنة الدراسات العليا في قسم علوم القرآن تناقش المواضيع المقترحة لطلبة الدكتوراه

أخبار الكلية   ,   الدراسات العليا   ,   قسم التاريخ   ,   قسم اللغة العربية   ,   قسم علوم القرآن   ,  

ناقشت لجنة الدراسات العليا في قسم علوم القرآن بكلية الآداب الجامعة العراقية المواضيع المقترحة لطلبة الدكتوراه للعام الدراسي 2017-2018 . وتدارست اللجنة المواضيع المقترحة مع الطلبة حيث تم اقرار التي تنطبق عليها شروط البحث العلمي .وترأس اللجنة الاستاذ المساعد الدكتور مروان صباح ياسين رئيس قسم علوم القرآن وعضوية أ.د. صلاح احمد شلال ,أ.م.د. اكرم عبد خليفة ,أ.م.د. علاء صالح قدوري ,أ.م.د. جاسم مبارك مشوح .

عميد الآداب يثمن جهود فريق الكلية الفائز ببطولة الجامعة العراقية بتنس الطاولة

أخبار الكلية   ,   الدراسات العليا   ,   قسم التاريخ   ,   قسم الترجمة   ,   قسم الجغرافية   ,   قسم اللغة الانكليزية   ,   قسم اللغة العربية   ,   قسم علوم القرآن   ,  

احرزت كلية الآداب المركز الاول لبطولة الجامعة العراقية بتنس الطاولة .واستقبل عميد الكلية الاستاذ الدكتور حسين داخل البهادلي الفريق الفائز بالبطولة مثمناً جهودهم في تحقيق هذا الانجاز .وحضر اللقاء معاون العميد لشؤون الطلبة والتسجيل أ.م. د. قتيبة عبد العظيم ورئيس قسم التاريخ أ.م. د. وسام حسين . وبين مسؤول وحدة الانشطة الطلابية في الآداب الدكتور عمر صباح جميل ان البطولة شهدت منافسات قوية بين فرق كليات الجامعة . وقد تمكن فريق كلية الآداب من تحقيق الفوز على فريقي كليتي الطب وطب الاسنان فيما فاز على فريق كلية القانون والعلوم السياسية في المباراة النهائية . وتألف فريق كلية الآداب من الطلبة :1-حسين فلاح حسين /قسم التاريخ/ المرحلة الرابعة 2-امير فرزت احمد / قسم التاريخ / المرحلة الثانية 3-محمد اكرم ياسين / قسم الترجمة / المرحلة الثانيةياسين اكرم ياسين / قسم علوم القرآن / المرحلة الاولى

طالب الدراسات العليا في الآداب (احمد رشيد فياض) ينال الماجستير في الخلافات التفسيرية

أخبار الكلية   ,   الدراسات العليا   ,   قسم التاريخ   ,   قسم الترجمة   ,   قسم الجغرافية   ,   قسم اللغة الانكليزية   ,   قسم اللغة العربية   ,   قسم علوم القرآن   ,  

جرت في كلية الآداب يوم الثلاثاء 21/11/2017 مناقشة رسالة الماجستير لطالب الدراسات العليا في قسم علوم القرآن (احمد رشيد فياض ) الموسومة بعنوان (الخلافات التفسيرية بين مفسري القرن السادس الهجري الجزء السابع عشر انموذجا – جمعا ودراسة ) .واستهلت المناقشة بملخص قدمه الطالب عما اشتملت عليه الرسالة من فصول ومباحث . جرت بعدها المناقشة العلنية للرسالة من اللجنة التي تألفت من السادة :أ.م.د. مروان صباح ياسين / الجامعة العراقية / كلية الآداب – رئيسا أ.م.د. مهند محمد صالح / جامعة بغداد/ كلية العلوم الاسلامية –عضواأ.م.د. احمد علي نعمة / الجامعة العراقية / كلية الآداب –عضوا أ.م.د. جاسم مبارك مشوح / الجامعة العراقية / كلية الآداب –عضوا ومشرفاوسجل رئيس واعضاء اللجنة ملاحظاتهم وتصويباتهم على الرسالة . وبعد انتهاء المناقشة ذهبت لجنة المناقشة الى خلوة لتقييم الرسالة وقررت منح الطالب شهادة الماجستير بتقدير امتياز .

لجنة الدراسات العليا في قسم علوم القرآن تناقش المواضيع المقترحة لطلبة الماجستير

أخبار الكلية   ,   الدراسات العليا   ,   قسم التاريخ   ,   قسم الترجمة   ,   قسم الجغرافية   ,   قسم اللغة الانكليزية   ,   قسم اللغة العربية   ,   قسم علوم القرآن   ,  

ناقشت لجنة الدراسات العليا في قسم علوم القرآن بكلية الآداب الجامعة العراقية المواضيع المقترحة لطلبة الماجستير للعام الدراسي 2017-2018 . وقد قامت اللجنة بمناقشة المواضيع مع الطلبة حيث تم اقرار بعض الموضوعات التي تنطبق عليها شروط البحث العلمي .وترأس اللجنة الاستاذ المساعد الدكتور مروان صباح ياسين رئيس قسم علوم القرآن وعضوية أد. عبد المنعم احمد و أد. علي شكر داود و أ.م. د. اسماعيل مخلف و أ.م. د. احمد خضير عمير .

الآداب تمنح الماجستير لرسالة في الخلافات التفسيرية بين مفسري القرن السادس الهجري

أخبار الكلية   ,   الدراسات العليا   ,   قسم التاريخ   ,   قسم الترجمة   ,   قسم الجغرافية   ,   قسم اللغة الانكليزية   ,   قسم اللغة العربية   ,   قسم علوم القرآن   ,  

جرت في كلية الآداب يوم الاثنين20/11/2017 مناقشة رسالة الماجستير لطالبة الدراسات العليا في قسم علوم القرآن (رحاب محمد علي ) الموسومة بعنوان (الخلافات التفسيرية بين مفسري القرن السادس الهجري الجزء الثامن عشر انموذجا – جمعا ودراسة ) .وجرت للطالبة مناقشة علنية من اللجنة التي تألفت من السادة :أ.د. علي شكر داود / الجامعة العراقية / كلية الآداب – رئيسا أ.م.د. محمد عباس جاسم / الجامعة العراقية / كلية الآداب –عضواأ.م.د. عمار حكمت فرحان / جامعة بغداد – كلية العلوم الاسلامية- عضوا أ.م.د. احمد خضير عمير / الجامعة العراقية / كلية الآداب –عضوا ومشرفاواستهلت المناقشة بملخص قدمته الطالبة عما اشتملت عليه الرسالة من فصول ومباحث . جرت بعدها مناقشة الطالبة حيث سجل رئيس واعضاء لجنة المناقشة ملاحظاتهم وتصويباتهم على الرسالة . وبعد انتهاء المناقشة ذهبت اللجنة الى تقييم الرسالة وقررت منح الطالبة شهادة الماجستير بتقدير جيد جدا.اقرأ المزيد في ملخص الرسالة وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الجامعة العراقيةكلية الآداب/ قسم علوم القرآنالدراسات العلياالخلافات التفسيرية بين مفسري القرن السادس الهجري ( الجزء الثامن عشر إنموذجا)ً(جمعاً ودراسة)رسالة مقدمة إلى مجلس كلية الآداب في الجامعة العراقية وهي منمتطلبات نيل شهادة الماجستير في علوم القرآن تخصص : (تفسير)تقدمت بها الطالبةرحاب محمد علي محمد حسينبإشرافالأستاذ المساعد الدكتورأحمد خضير عمير1438هـ2017مالمقدمةالحمد لله رب العالمين, والصلاة والسلام على سيدنا محمد عبده ورسوله, بلّغ الرسالة, وأدى الأمانة, ونصح الأمة, صلى الله عليه وعلى آله الغر الميامين, وأصحابه الطيّبين الطاهرين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين, أما بعد...إن علم التفسير من أجلّ العلوم على الإطلاق, وأفضلها وأوجبها وأحبها إلى الله, لأن الله أمر بتدبر كتابه, والتفكر في معانيه, والاهتداء بآياته, وأثنى على القائمين بذلك, وجعلهم في أعلى المراتب, فلو أنفق العبد جواهر عمره في هذا الفن, لم يكن ذلك كثيراً في جنب ما هو أفضل المطالب, وأعظم المقاصد, وأصل الأصول كلها, وقاعدة أساس السعادة في الدارين, وصلاح أمور الدين والدنيا والآخرة.فكل من سلك طريقاً وعمل عملاً, وأتاه من أبوابه وطرقه الموصلة إليه, فلا بد أن يفلح وينجح ويصل به إلى غايته, كما قال تعالى: ﱷﭐ ﲴ ﲵ ﲶ ﲷﱶ([1]), وكلما عظم المطلوب تأكد هذا الأمر, وتعين البحث التام عن أمثل وأقوم الطرق الموصلة إليه, ولا ريب أن ما نحن فيه هو أهم الأمور وأجلها, بل هو أساسها وأصلها.أن هذا القرآن العظيم أنزله الله لهداية الخلق وإرشادهم، وأنه في كل وزمان ومكان يرشد إلى أهدى الأمور وأقومها, قال تعالى: ﱷﭐ ﱏ ﱐ ﱑ ﱒ ﱓ ﱔ ﱕ ﱶ([2]).وقد هيأ الله لهذه الأمة المباركة من يبين لها معاني القرآن على مر العصور والأزمنة حيث تصدى لهذه المهمة علماء أجلاء وأئمة نجباء , فسّروا آيات القرآن الكريم كاملة , وبينوا معانيه الخافية , وأظهروا أسراره الكامنة , وكنوزه المدفونة, كلٌ بحسب علمه, وما أداه إليه اجتهاده, فتركوا لمن بعدهم ثروة علمية هائلة , تمثلت في كتب التفسير المشتهرة , التي تلقتها الأمة بالقبول , واستفاد منها العلماء وطلبة العلم جيلاً بعد جيل . فقد مهّد السلف لهذا المنهج, حيث تركوا بين أيدي الخلف وفرة وافرة من حصيلة جهدهم في التفكير وما تفهموه عن رسول الله ه .ويعتبر هذا محورا يرتكز عليه البحث وينطلق منه ولا يمكن إغفاله البتة أو تجاوزه كليا.أهمية الموضوع : تبرز أهمية الموضوع في الأمور التالية : 1- وتظهر أهمية هذا الموضوع من خلال تعلقه بأهم جوانب التفسير , فهو متعلق بدراسة الخلافات التفسيرية بين مفسري القرن السادس الهجري والترجيح بين الأقوال , ولا يخفى على أهل العلم أن معرفة الراجح من الأقوال , والموازنة بينها مع بيان نوع الخلاف يعتبر من أهم المقاصد. 2- الموضوع له أهمية كبيرة , وذلك لوجود الخلافات الوارد بين المفسرين في التفسير , وحاجة القارئ إلى معرفة الراجح من أقوالهم.3- أن هذا الموضوع معتمد على الدراسة والمقارنة بين الأقوال مع المناقشة والترجيح , وهذا من أهم ما يكسب الباحث ملكة تفسيرية نافعة , مع تدريبه على حسن التعامل مع الخلاف ودقة الاستنباط للقواعد الترجيحية والفوائد التفسيرية .منهجي في البحث : وقد سلكت في بحث هذا الموضوع المنهج التالي :1- ابتدأت في الدراسة التطبيقية للآيات ودرست كل مسألة مختلف فيها دراسة متأنية, ورجعت في كل مسألة الى ما أمكنني الوقوف عليه من كتب التفسير عند مفسري القرن السادس الهجري, بالاضافة الى تفاسير السلف والخلف والمعاصرين.2- ترتيب الآيات التي وقع الخلاف في تفسيرها حسب ورودها في المصحف الشريف.3- عند عرض المسألة أبدأ بعرض الآية المختلف فيها, ثم قمت بعرض أقوال المفسرين , وعرض أستدلالاتهم, ونسبة هذه الأقوال إلى قائليها , والترجيح بين الأقوال بالأدلة الصحيحة من القرآن والسنة الصحيحة وأقوال السلف الصالح ولغة العرب.4- في الغالب أضع القول الراجح للمسألة في البداية, أي أنه يكون القول الأول عادة, إلا في بعض المواضع , ولم أخرج عن ذلك إلا نادراً وذلك لأمر يقتضيه المقام.5- الخلوص إلى القول الراجح بناءً على ما ذكر من أدلة وبعد النظر العميق في القواعد الترجيحية المعتمدة وضوابطه المعتبرة عند العلماء في هذا الجانب, والاستشهاد للقول الراجح بأقوال أشهر المفسرين من القرون الأخرى.6- قمت بذكر أقوال المفسرين, وعلى حسب الترتيب الزمني للوفيات, مع ذكر بطاقة الكتب في الهامش على حسب ترتيبهم في المتن, فقمت بذكر بطاقة الكتاب كاملة مع الجزء والصفحة عند ذكرها أول مرة, والاقتصار على أسم الكتاب والجزء والصفحة في حالة وروده مرة أخرى. 7- عزوت الآيات القرآنية الواردة في الرسالة إلى سورها, بذكر أسم السورة ورقم الآية في الهامش.8- تخريج الأحاديث, وعزوها إلى مصادرها فإن كانت في الصحيحين فأكتفي بتخريجها منهما, وإن لم تكن في الصحيحين فإني أعزوها إلى مصادرها الأخرى مع ذكر أقوال العلماءفي الحكم عليها. 9- وثقت النصوص التي نقلتها من مصادرها الأصلية.10- اعتنيت بذكر أقوال السلف من الصحابة والتابعين في معاني الآيات , ولا سيما أقوالهم في الكتب المسندة.11– عزوت الأبيات الشعرية إلى قائليها،, وتوثيقها من مصادرها الأصلية.12- بيان معاني الكلمات الغريبة وضبطها بالشكل من كتب اللغة.13- ترجمت للأعلام غير المشهورين عند أول ذكرهم , ولأن الشهرة ليس لها ضابط معين فقد اجتهدت في ذلك, فلم أترجم للخلفاء الأربعة أبو بكر, وعمر, وعثمان, وعلي,ي, وأزواج النبي ه , وابن عباس ب فالمعروف لا يعرف.14- عرَّفت بالفرق , والطوائف , والأماكن والبلدانالتي تحتاج إلى تعريف.صعوبات البحث: من الصعوبات التي واجهتني هو الترجيح بين الأقوال , وخاصة أن لكل مفسر من المفسرين أدلته, وبعد البحث المطول توصلت الى أن أرجح ما أسند بدليل من القرآن الكريم أو السنة النبوية أو أجماع السلف أو اجماع العلماء.خطة البحث : اقتضت طبيعة البحث أن أتناوله في مقدمة وفصلين وخاتمة وفهارس.الفصل الأول: لقد تم تقسيم مفردات الفصل الدراسي من الرسالة على الطلبة فأخذ كل طالب جزءاً معيناً, وفقاً لخطة عمل مشروع الخلافات التفسيرية عند مفسري القرن السادس الهجري, وكان نصيبي من هذه الخطة هو كتابة ترجمة وافية عن حياة الإمام ابن الجوزي /, وقد جعلته في مبحثين.الفصل الثاني: دراسة الخلافات التفسيرية في الجزء (الثامن عشر) مرتبة حسب ترتيب سور القرآن الكريم وقد جعلته في ثلاث مباحثالمبحث الأول: خلافات مفسري القرن السادس الهجري, من أول سورة المؤمنون الى آخر السورة.المبحث الثاني: خلافات مفسري القرن السادس الهجري, من أول سورة النور الى آخر السورة.المبحث الثالث: خلافات مفسري القرن السادس الهجري, من أول سورة الفرقان الى الآية العشرون.وختاماُ اتقدم بشكري الى استاذي المشرف الفاضل الاستاذ المساعد الدكتور احمد خضير على متابعته وتوجيهاته السديده فجزاه الله تعالى خير الجزاء .كما أشكر أساتذتي الكرام رئيس وأعضاء لجنة المناقشة , واني على يقين أن هذه الرسالة لن تكسب قيمتها العلمية الا بتقويمهم السديد وتوجيههم الرشيد.وفي نهاية الأمر فإن هذا جهدٌ بشري يعتريه ما يعتريه من الزلل والنسيان , فما كان من صواب وسداد فمن الله ﻷ, معترفتةً بفضلهِ ونعمتهِ عليَّ والحمد لله, وما كان فيه من خطأ فمني ومن الشيطان, وأستغفر الله العظيم من كل خطأ وزلة , ورحم الله من دلني على الخطأ والزلة حتى أجتنبها.وأرجو الله وأسأله أن يتم ما قصدنا إيراده, وأسأله التوفيق والسداد في القول والعمل , وأن يفتح لنا من خزائن جوده وكرمه ما يكون سبباً للوصول إلى العلم النافع, والعمل الصالح, إنه سميع مجيب الدعاء, وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين وعلى آله الطيبين الطاهرين وصحبه الغر الميامين.الباحثة[1])) سورة البقرة: من الآية 189.[2])) سورة الاسراء: من الآية 9.

الآداب تمنح الماجستير للطالب علي جاسم محمد

أخبار الكلية   ,   الدراسات العليا   ,   قسم التاريخ   ,   قسم الترجمة   ,   قسم الجغرافية   ,   قسم اللغة الانكليزية   ,   قسم اللغة العربية   ,   قسم علوم القرآن   ,  

نوقشت في كلية الآداب الجامعة العراقية يوم الاحد 19/11/2017 رسالة ماجستير لطالب الدراسات العليا في قسم علوم القرآن (علي جاسم محمد) الموسومة بعنوان (الرؤى ومنطلقات التعبير بإشاراتالقرآن الكريم – دراسة تأصيلية موضوعية ) .وجرت للطالب مناقشة علنية من اللجنة التي تالفت من السادة :أ.م.د. محمد طالب مدلول / جامعة بابل – كلية الدراسات القرآنية – رئيساأ.م.د. علاء صالح قدوري / الجامعة العراقية / كلية الآداب – عضوا ا.م.د. مروان صباح ياسين / الجامعة العراقية / كلية الآداب – عضواأ.م.د. حيدر علي نعمة / الجامعة العراقية / كلية الآداب – عضوا ومشرفاواستهلت المناقشة بملخص قدمه الطالب عما اشتملت عليه الرسالة من فصول ومباحث ونتائج . جرت بعدها مناقشة الطالب حيث سجل رئيس واعضاء لجنة المناقشة ملاحظاتهم العلمية الاثرائية على البحث. وبعد انتهاء المناقشة ذهبت اللجنة الى تقييم الرسالة وقررت منح الطالب شهادة الماجستير بتقدير جيد جدا.اقرأ المزيد في الملخص...تقديم الرسالة :الحمد لله العلي الفتاح, خالق الليل والنهار, جاعل الظلمات والنور, وفالق الإصباح ..والصلاة والسلام على سيدنا محمد, سيد الأشباح, وحادي الأرواح إلى بلاد الأفراح ..وعلى آله الطيبين أولي التقى والصلاح .. وصحبه الميامينِ أولي النهى والفلاح ..صلاة وسلاما متصلين متلازمين ما تصل صباح بمساء ومساء بصباح .. وبعد ..أيها الجمع الكرام, من بغداد دار السلام, أحييكم بتحية الإسلام, فسلام عليكم من رب السلام ورحمة ومنه وبركاتٌ تغمر الأرض والأنام .. إن الله قد أودع في الإنسان من الأسرار ما لا يعلمه إلا هو سبحانه, وبث في الحياة عَوالم لا يحصيها إلا هو عز وجل, منها عوالم ظاهرة تلتقطها مجسات الحس, ويدركها عقلنا المحدود, ومنها عوالم تلفعت أستار الغيب وحيل بيننا وبينها فلا يعلمها إلا الله, ثم أنعم الله عز وجل -ولحكمة بالغة- فجعل للإنسان منافذ يمر عبرها إلى تلك العوالم المغيبة المحجوبة ..كالوحي .. فهو نافذة يتصل النبي أو الرسول عبرها بالملأ الأعلى, فيدرك من الحقائق ما تكبو دونه مدارك الحس ولو ثابر وجد, ولا يبلغها العقل ولو طلبها عمره واجتهد .. أو الكشف الصادق الــــــــــذي يفتحه الله لبصيرة العارف والولي, بلحظة من لحظات صفاء الروح وإشراق السر, فتلتمع له لمحة من الغيب فيرى .. ويدرك .. ويعلم هو في سر نفسه أن ما رآه الحق, وإن كذبه الناس, ورموه بالمس والوسواس ..ومن هذه النوافذ التي أتاحها الله للإنسان الرؤى الصادقة, فالرؤى أشبه بقنطرة ممتدة, طرف راسخ هنا في عالم الخلق, وطرفها الآخر بعيد ضارب في مجاهل الغيب السحيق, وإن الإنسان إذ يسلم نفسه للنوم لا يدري أين تدفع به هذه القنطرة ..وتعبير الرؤى علم شريف من علوم النبوة, وهو من أرفع العلوم وأزكاها, وكان (صلى الله عليه وسلم) يحب أن يرى أصحابه الرؤيا ليعبرها لهم, ومن الصحابة من كان يعبر بين يدي النبي (صلى الله عليه وسلم) كالصديق رضي الله عنه ..أهمية الموضوع : إن تقديم دراسة تأصيلية لعلم تعبير الرؤى, أمر على درجة بالغة من الأهمية, وذلك للأسباب التالية : أولا : حديث النبي (صلى الله عليه وسلم) والذي أخرجه البخاري في صحيحه, عن محمد ابن سيرين أنه سمع أبا هريرة يقول: قال النبي صلى الله عليه وسلم: ((«إِذَا اقْتَرَبَ الزَّمَانُ لَمْ تَكَدْ تَكْذِبُ، رُؤْيَا المُؤْمِنِ وَرُؤْيَا المُؤْمِنِ جُزْءٌ مِنْ سِتَّةٍ وَأَرْبَعِينَ جُزْءًا مِنَ النُّبُوَّةِ»)) [صحيح البخاري, ج9 / ص37/ رقم 7017] . فرؤيا المؤمن -اليوم على وجه الخصوص- هي على درجة بعيدة في الصحة والصدق, ومن ثم فالقيمة الموضوعية للرؤيا لها اعتبارها في حياة المسلم .. ثانيا : في زمن تغبشت الطرق على السائرين, والتبس الحق على كثير من المسلمين, ووقع الناس في فتنة يحير فيها الحليم, تلتمع الرؤيا الصادقة في هذه العماءة كدليل بين ومعلم واضح من معالم الطريق, خاصة ما تعلق منها بشخص النبي (صلى الله عليه وسلم) فإنها رؤيا صادقة مسلمة لا شية فيها ..ثالثا : في عصر هيمنة العقل .. وغرور الإنسان بنتاجات العقل حد التأليه والعبودية .. وتتبع خطى العقل على التراب, في كون سحيق يلفه سرادق الغيب لف الثياب, تطغى أمواج العقل وتتدافع, وتنحسر أنوار الروح وتتراجع, وهذا –أيها الجمع الكريم- ضرب من انحطاط الإنسان, وإن بدا أنه تحضر وتطور وعُمران, ولذا قدمت هذا العمل اليسير, قبسة من نور في ميدان الروح المديد ..رابعا : غلب على الدراسات والرسائل والأطاريح الطابع المنطقي الفكري, الذي يقتصر على المنطق العقلي المجرد, فأردت أن أقدم دراسة تتسم بالطابع الكشفي الذوقي -مع التزام شروط البحث العلمي- وذلك لإحداث شيء من التوازن في الجو العلمي, فإن القرآن الكريم قد خاطب العقل والروح على حد سواء ..خامسا : إن علم تعبير الرؤى علم نبوي شريف, ويوشك الجهل به أن ينبذه لحواشي الحياة, ولذا أتت هذه الدراسة التأصيلية لتقرب هذا العلم لأفهام المسلمين, فإن فَـقِهَ المسلم قيمة الرؤى وتعبيرها في الحياة, أنزل هذا العلم منزلته الشريفة التي تليق به, وحسب له حسابه في ميدان التربية والتوجيه . أقسام الرسالة :قسمت رسالتي إلى مبحث تمهيدي وثلاثة فصول .. فتناولت في المبحث التمهيدي تعريف مفردات العنوان, واقسام الرؤيا, والفرق بين الرؤى والأحلام وكان هذه هي مفردات المطلب الأول ..ثم أتبعت بمطلب ثانٍ تناولت فيه القيمة الموضوعية والغيبية للرؤى مستشهدا على ذلك بنصوص القرآن الكريم ..ثم قفيت على إثره بمطلب ثالث كنت فيه أفتش ذاكرة الأثر الشريف, أتتبع تعبير الرؤى بإشارات القرآن الكريم عند النبي (صلى الله عليه وسلم) والصحابة رضوان الله عليهم والتابعين, وقد رجعت من كتب الأثر بخير كثير يشبع حاجة البحث, ويثلج صدر الباحث .. أما الفصل الاول فقد انشعب لعدوتين أو مبحثين .. فتناولت في العدوة الدنيا الكشف عن ماهية الرؤيا, وذلك بالحديث عن عالم المثال, والذي يعتبر حجر الزاوية في فهم عملية تشكل الرؤيا, ولكن بعد أن بينت المقصود من عالمي الخلق والأمر في المطلب الأول, أما المطلب الثالث فقد أبعدتُ خطى البحث فتناولت صلة المنام بعالم المثال وكان هذا هو لباب الفصل وجوهره .. وفي العدوة القصوى تناولت الحديث عن مراتب الرؤى وزمن تحققها..أما الفصل الثاني فبتوفيق من الله وفضل رصدت أربع منطلقات قرآنية مفرقة على مبحثين اثنين, وهذه المنطلقات أشبه بمبادئ قرآنية تُمكن المعبر من فتح مغاليق الرؤيا, وفك رموزها على محجة واضحة وطريق في التعبير مأمونة .. أما الفصل الثالث فقدمت فيه نماذج من تعبير الرؤى بإشارات القرآن الكريم لئلا يظن القارئ أن التعبير منحصر بالمنطلقات التي تقررت في الفصل الثاني . وقد قسمته لمبحثين اثنين . فتناولت في مبحثه الأول إشارات الإيمان والكفر ودرست النصوص القرآنية دراسة موضوعية كنت أحشد فيها الآيات فأستخرج منها المعنى المتعلق بالجزئية .. وأما المبحث الثاني فقد تناولت فيه الحديث عن الزوجة ومشاهد الطبيعة في الرؤى .منهج البحث : أما المنهج الذي اعتمدته, فهو الدراسة القرآنية الموضوعية للصورة المنامية, وعلى النحو التالي:كنت أحشد الآيات الكريمة المتعلقة بالصورة المنامية أو الرمزية المنامية, وبعد ذلك أقرأ النصوص قراءة متأنية, ابتغاء الوصول للدلالة الأصل للرمز لا الدلالة الفرعية, ثم أرجع لكتب التفسير وعلوم القرآن, أنتخب ما يقرر الدلالة التي استخلصتها, كي تستقر كثابت قرآني صحيح, يمكن اعتماده في تعبير الصورة المعنية, ثم أقرر الدلالة بالرجوع لكتب الأثر الشريف والنظر في تعبير النبي (صلى الله عليه وسلم) أو تعبير الصحابة والتابعين (رضوان الله عليهم) فإن لم أجد رجعت لكتب التعبير المعتمدة, وقد اعتمدت في ذلك خمسة كتب ذكرتها في مستهل الرسالة .. ثم أتبعتُ بخاتمة أودعتها عصارة ما توصلت إليه في بحثي . ثم ذيلتُ بفهرس للصور المنامية وتعبيرها حسب رقم الصحيفة وأرقام الآيات, ليسهل الوصول للصورة المنامية بأسرع وقت ..هذا وفي الختام لا يسعني إلا أن أتقدم بخالص الشكر والامتنان للأساتذة الأفاضل الذين شرفوني بقراءة رسالتي, وتصويب ما وقع فيها من خطأ, وتقويم ما عرض بها من اعوجاج ..فأسأل الله أن يجزيهم خير الجزاء, وأن يبارك في أعمارهم, وأن يجعلهم منارات حق يهتدي بنورها السائرون في دروب العلم والبحث, إنه ولي ذلك والقادر عليه ..سبحانك اللهم لا علم لنا إلا ما علمتنا .. وصل اللهم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا ..

كلية الآداب تمنح الدكتوراه لأطروحة بعنوان تفسير آيات الاحكام في كتاب المبسوط

أخبار الكلية   ,   الدراسات العليا   ,   قسم التاريخ   ,   قسم الترجمة   ,   قسم الجغرافية   ,   قسم اللغة الانكليزية   ,   قسم اللغة العربية   ,   قسم علوم القرآن   ,  

حصلت طالبة الدراسات العليا في قسم علوم القرآن كلية الآداب الجامعة العراقية (امل سهام حامد ) على شهادة الدكتوراه لأطروحتها الموسومة (تفسير آيات الاحكام في كتاب المبسوط للأمام السرخسي ( ت 483 هـ ) لسورتي الانعام والاعراف – جمعا ودراسة ) وذلك بعد مناقشة الاطروحة في الكلية يوم الثلاثاء 14/11/2017 . وتشكلت لجنة المناقشة من السادة :أ.د. عبد المنعم احمد حسين / الجامعة العراقية / كلية الآداب – رئيسا أ.د. صلاح احمد شلال / الجامعة العراقية / كلية الآداب – عضوا أ.م. د. سناء عليوي عبد السادة / جامعة بغداد / كلية التربية ابن رشد – عضواأ.م. د. مياس ضياء باقر / جامعة بغداد / كلية التربية ابن رشد – عضواأ.م. د. اسماعيل مخلف خضير / الجامعة العراقية / كلية الآداب – عضواأ.م. د. اكرم عبد خليفة / الجامعة العراقية / كلية الآداب – عضوا ومشرفاوابتدأت المناقشة بملخص قدمته الطالبة موضحة فيها منهجها بالبحث واهمية موضوعها ومن ثم فصول ومباحث الاطروحة ونتائجها . جرت في هذه الاثناء المناقشة العلنية للطالبة حيث سجل السادة رئيس واعضاء اللجنة تصويباتهم العلمية على الاطروحة. وبعد انتهاء المناقشة التي حضر جانبا منها عميد كلية الاعلام الجامعة العراقية الاستاذ الدكتورعبد الله حسن الحديثي ذهبت اللجنة الى تقييم الاطروحة وقررت منح الطالبة شهادة الدكتوراه بتقديرامتياز.

رسالة ماجستير في الآداب عن الخلافات التفسيرية بين مفسري القرن السادس الهجري

أخبار الكلية   ,   الدراسات العليا   ,   قسم التاريخ   ,   قسم الترجمة   ,   قسم الجغرافية   ,   قسم اللغة الانكليزية   ,   قسم اللغة العربية   ,   قسم علوم القرآن   ,  

نوقشت في كلية الآداب الجامعة العراقية يوم الاربعاء 15/11/2017 رسالة ماجستير لطالبة الدراسات العليا في قسم علوم القرآن (رغد غالب سلمان ) الموسومة بعنوان (الخلافات التفسيرية بين مفسري القرن السادس الهجري الجزء الرابع عشر أنموذجاً جمعاً ودراسة ) .وتألفت لجنة المناقشة من السادة :أ.د. نشأت صلاح الدين حسين / الجامعة المستنصرية / كلية التربية الاساسية – رئيسا أ.م. د. هندي عبيد مخلف / الجامعة العراقية / كلية الآداب – عضوا أ.م. د. احمد علي نعمة / الجامعة العراقية / كلية الآداب – عضواأ.م. د. اكرم عبد خليفة / الجامعة العراقية / كلية الآداب – عضوا ومشرفاواستهلت المناقشة بملخص قدمته الطالبة عما اشتملت عليه الرسالة من مسائل وفصول ومباحث ونتائج . جرت بعدها المناقشة العلنية للطالبة وسجل رئيس واعضاء لجنة المناقشة ملاحظاتهم العلمية الاثرائية على البحث. وبعد انتهاء المناقشة التي حضر جانباً منها عميد كلية الآداب الاستاذ الدكتور حسين داخل البهادلي وعميد كلية العلوم الاسلامية الاستاذ الدكتورمحمد شاكر الكبيسي فضلا عن نخبة من الاكاديميين والباحثين ذهبت اللجنة الى تقييم الرسالة وقررت منح الطالبة شهادة الماجستيربتقدير امتياز.

مناقشة رسالة ماجستير في الآداب بعنوان (التراكيب النحوية في شعر عبد الحميد الديب)

أخبار الكلية   ,   الدراسات العليا   ,   قسم التاريخ   ,   قسم الترجمة   ,   قسم الجغرافية   ,   قسم اللغة الانكليزية   ,   قسم اللغة العربية   ,   قسم علوم القرآن   ,  

نوقشت في كلية الآداب الجامعة العراقية يوم الخميس 16/11/2017 رسالة ماجستير طالبة الدراسات العليا في قسم اللغة العربية (الاء عبد المحسن محي الدين ) بعنوان (التراكيب النحوية في شعر عبد الحميد الديب) .وتألفت لجنة المناقشة من السادة :أ.د. يوسف خلف محل / الجامعة العراقية / كلية الآداب – رئيسا أ.م. د. عادل شحاذة محمد / الجامعة العراقية / كلية الآداب – عضواأ.م. د. محمد هادي محمد / جامعة الفلوجة / كلية العلوم الاسلامية – عضواأ.م. د. باسم رشيد زوبع / الجامعة العراقية / كلية الآداب – عضوا ومشرفاواستهلت المناقشة بملخص قدمته الطالبة عما اشتملت عليه الرسالة من مسائل وفصول ومباحث ونتائج . جرت بعدها المناقشة العلنية للطالبة وسجل رئيس واعضاء لجنة المناقشة ملاحظاتهم وتنبيهاتهم العلمية على البحث . وبعد انتهاء المناقشة ذهبت اللجنة الى تقييم الرسالة وقررت منح الطالبة شهادة الماجستير بتقدير جيد .

قسم علوم القرآن يجري الامتحانين الشفوي والتحريري لطلبة الدكتوراه

أخبار الكلية   ,   الدراسات العليا   ,   قسم علوم القرآن   ,  

اجرى قسم علوم القرآن في كلية الآداب يوم الاثنين 23/10/2017 الامتحان الشفوي الشامل لطلبة الدراسات العليا مرحلة الدكتوراه للسنة الدراسية 2016-2017 . وقد تشكلت اللجنة الامتحانيةمن الاساتذة : أ.د. علي شكر داوود/ رئيسا أ.د. عبد المنعم احمد حسين /عضوا ا.م.د. مروان صباح ياسين /عضوا أ.م.د. علاء صالح قدوري /عضوا أ.م.د. حيدر علي نعمة /عضوا وبين رئيس قسم علوم القرآن الاستاذ المساعد الدكتور مروان صباح ياسين ان الامتحان التحريري الشامل لهؤلاء الطلبة قد اجري يوم الاحد 22/10/2017 .

مجلة مداد الآداب تحصل على شهادة معامل التأثير العربي لعام 2017

أخبار الكلية   ,   الدراسات العليا   ,   قسم التاريخ   ,   قسم الترجمة   ,   قسم الجغرافية   ,   قسم اللغة الانكليزية   ,   قسم اللغة العربية   ,   قسم علوم القرآن   ,  

حصلت مجلة مداد الآداب التي تصدرها كلية الآداب في الجامعة العراقية على شهادة معامل التأثير العربي لعام 2017 .وتقدم مشروع التأثير العربي ولجانه الاستشارية والعلمية بأجمل التهاني الى هيئة تحرير المداد بمناسبة حصول المجلة على تصنيف معامل التأثير العربي ( Arab Impact factor لعام 2017) .وبين مدير التحرير الاستاذ المساعد الدكتور مثنى نعيم حمادي معاون عميد كلية الآداب للشؤون العلميةوالدراسات العليا انه قد اصبح لمجلة مداد الآداب معامل تأثير علمي ضمن المجلات العربية المعترفة بها في مشروع معامل التأثير العربي مشيرا الى ان هذا الإنجاز هو ثمرة لما تتصف به المجلة من رصانة علمية ومتابعة لإصداراتها على مستوى الداخل العراقي والعالم العربي، فضلا عن التطور الذي شهدته حيث صدر العدد الثالث عشر منها .واضاف ان المجلة تسعى وتبذل المزيد من الجهود للحصول على معامل التأثير العالمي .

طالب الدراسات العليا في الآداب فراس فالح ينال شهادة الماجستير

أخبار الكلية   ,   الدراسات العليا   ,   قسم التاريخ   ,  

حصل طالب الدراسات العليا في قسم التاريخ كلية الآداب الجامعة العراقية (فراس فالح مهدي ) على شهادة الماجستير عن رسالة الموسومة ( اسهامات الحفاظ في الحياة العلمية من خلال كتاب تاريخ بغداد للخطيب البغدادي ) وذلك بعد مناقشة رسالته في رحاب الآداب يوم الخميس 27/10/2016 .وتألفت لجنة المناقشة من الاساتذة :أد. فاطمة زبار عنيزان / جامعة بغداد / مركز احياء التراث العلمي العربي – رئيساً أ.م. د. عبد الجبار ستار لفته / الجامعة العراقية / كلية الآداب – عضواًأ.م. د. ليث صلاح نعمان / الجامعة العراقية - كلية الآداب – عضواًأ.م. د. عبد الحافظ عبد محمد / الجامعة العراقية –كلية الآداب – عضواً ومشرفاًو في مستهل المناقشة قدم الطالب ايجازاً عن بحثه اشار فيه الى ان الكتابة في التاريخ مستندها التوثيق، لأنها ذات طابع إخباري يقوم على الفاظ ذات صلة، مثل: قال، نقل، روى، سمعت، قرات، أخبر، وما كان سبيله العنعنة كل أولئك الألفاظ ياخذ بعضها برقاب بعض فتصب بمصب التاريخ الرحيب، وتاريخ بغداد قد ملأ الدنيا وشغل الناس وحرك الأفكار وأوعز للأقلام أن تنطلق في عالمها الفسيح الذي لا تعلم له أول ولا تعلم له آخر فهو باق في ذاكرة الزمن تستنبطه كتب طوال وتضمه أسفار فخام فلله در الكاتبين ولله ما فعله المحققون من أعمال أوفت على الغاية، واستشرفت مدارج الرقي حتى بلغت المجد غايته، سهروا فما تعبوا ولانصبوا حتى انقاد لهم الحظ واستسلمت لإرادتهم أسباب الفوز. فمن أولئك خطيبنا وعالمنا وأديبنا ومؤرخنا ومفكرنا الأريب الخطيب البغدادي صاحب اليد الضاربة في الوصف والنقل والنقد حتى صار نسيج وحده في هذا المضمار، كتب حتى أسمع الدنيا وشرق وغرب في أسفاره حتى أودع في ذاكرة الدنيا ألوانا من الفنون وضروبا من العلوم شهد له بذلك الداني والقاصي والقريب والبعيد والرائد والحاسد.جرت بعدها المناقشة العلنية للباحث وقد سجلت لجنة المناقشة ملاحظاتها العلمية القيمة على الرسالة .وبعد انتهاء المناقشة ذهبت اللجنة الى خلوة وقررت منح الطالب شهادة الماجستير تخصص تاريخ اسلامي حيث اشارت اد فاطمة زبار رئيس اللجنة الى ان الباحث استحق درجة الامتياز بجدارة وهذا مما ينم عن جهده العلمي والبحثي الذي بذله في كتابة هذه الرسالة .المرفقات : ملخص رسالة بسم الله الرحمن الرحيموالحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.أما بعد…فإن الكتابة في التاريخ مستندها التوثيق، لأنها ذات طابع إخباري يقوم على الفاظ ذات صلة، مثل: قال، نقل، روى، سمعت، قرأت، أخبر، وما كان سبيله العنعنة كل أولئك الألفاظ يأخذ بعضها برقاب بعض فتصب بمصب التاريخ الرحيب، وتاريخ بغداد قد ملأ الدنيا وشغل الناس وحرك الأفكار وأوعز للأقلام أن تنطلق في عالمها الفسيح الذي لا تعلم له أول ولا تعلم له آخر فهو باق في ذاكرة الزمن تستنبطه كتب طوال وتضمه أسفار فخام فلله در الكاتبين ولله ما فعله المحققون من أعمال أوفت على الغاية، واستشرفت مدارج الرقي حتى بلغت المجد غايته، سهروا فما تعبوا ولا نصبوا حتى انقاد لهم الحظ واستسلمت لإرادتهم أسباب الفوز. فمن أولئك خطيبنا وعالمنا وأديبنا ومؤرخنا ومفكرنا الأريب الخطيب البغدادي صاحب اليد الضاربة في الوصف والنقل والنقد حتى صار نسيج وحده في هذا المضمار، كتب حتى أسمع الدنيا وشرق وغرب في أسفاره حتى أودع في ذاكرة الدنيا ألوانا من الفنون وضروبا من العلوم شهد له بذلك الداني والقاصي والقريب والبعيد والرائد والحاسد، لُقِّبَ بالبغدادي نسبة إلى بغداد ولم يولد فيها، لكنه نال شرف اللقب الحميد بعلمه الرشيد فيما كتب عن مدينة السلام ومجدها التليد، فكان العبقري فيما يتمنى طالب العلم ويريد، وكان كتابه (تاريخ بغداد) الفريد قد أغنى المكتبات الاسلامية والعالمية بما كتب وأثرى من كتب التراث، حتى صار مرجعا يؤوب إليه أهل الصنعة وطلاب الفكر، فلو أسعدك الحظ لقراءة هذا الكتاب لألفيت فيه علوما شتى وغرائب من الفنون وفرائد من الأدب حتى صار معتمد الكاتبين ومستند الطالبين ومحط أنظار الراغبين، فقد نال الشرف من المضاف اليه (بغداد)، فقد كتب عن بغداد رجال كثير، ولكن ما كتبه الخطيب يبقى له قصب السبق في ذكر مشاهير بغداد، ومن زارها من علماء الدنيا كان لهم النصيب الأوفر والحظ الأوفى في كتاب تاريخ بغداد، ولا سيما الحفاظ منهم سواء كان ضريرا أو مكفوفا الذين هم مجال رسالتي. أسباب اختيار البحثلكل عمل دوافع وأسباب، ولكل أمل متعلق، ولكل مطلوب رجاء، ولكل مرغوب مبناه من الجهد والاجتهاد من البدء حتى المنتهى.فمن أسباب الإقبال على هذا الموضوع:1-كون الباحث ضريرا، آثر أن يكتب عن هؤلاء الرجال من الحفاظ.2-أبلغ من كتب عن الحفاظ المبتلين بالضرر وكف البصر ، هو الخطيب البغدادي في كتابه، ففيه ما لا يوجد إلا فيه حسب .3-ساد في عامة الناس الانتقاص من أصحاب العوق وأهل الضرر، بالنظرة الهابطة فيحقهم.4-اتساع حقول المعرفة للحفاظ في تاريخ بغداد.5-إخراج ما في بطون تاريخ بغداد من أخبار الحفاظ.أهمية وأهداف البحثلولا ارتكاز البحث على اسباب وأهمية وأهداف، لما أقدم باحث على بحث وما سود كاتب ورقا بحبر، فمن أهم أهداف البحث التي توخيتها ما يأتي:1-جمع شتات ما كتب عن الحفاظ في تاريخ بغداد.2-رد الفضل للخطيب البغدادي، بذكر مكانة الحفاظ وإبراز فضلهم وعلومهم. 3-وجوب خدمة الحفاظ الذين تركوا لمن بعدهم من العلوم الإنسانية واللسانية. تحفيزا لهممهم وإيقاظ الكامن في أنفسهم من دواعي الفلاح. فليس الابتلاء مانعا عن النجاح.4-اخترت هذا الموضوع لترسم خطى أولئك الرجال الأفذاذ.5-توخى الباحث إثراء المكتبات بآثار الحفاظ من تاريخ بغداد.خطة البحثاقتضت حيثيات هذا البحث أن يكون موزعا على مقدمة وتمهيد وثلاثة فصول وخاتمة، تحدثت في المقدمة عن أهمية البحث وسبب اختياري له ، وخصصت التمهيد عن حياة الخطيب البغدادي من ولادته الى وفاته ، ثم عقبته بمنهج الخطيب البغدادي في كتابه تاريخ بغداد ، وأخيرا منهج الباحث ، بصورة موجزة أحسبها وافية.أما الفصل الأول فتناول: الحفاظ المحدثون الذين لهم تاريخ وفيات, وتضمن ثلاثة مباحث:المبحث الأول: الحفاظ المحدثون (167- 195ه = 783-811م)المبحث الثاني: الحفاظ المحدثون (210- 299ه = 825-911م)المبحث الثالث: الحفاظ المحدثون (306-415هــ = 916-1025م)وتحدثت في الفصل الثاني عن: الحفاظ المحدثين الذين ليس لهم تاريخ وفيات، وتم ترتيبهم حسب الحروف الهجائية، وتضمن ثلاثة مباحث:المبحث الأول: الحفاظ المحدثون (ألف – خاء)المبحث الثاني: الحفاظ المحدثون (سين – عين)المبحث الثالث: الحفاظ المحدثون (ميم – ياء)وتناول الفصل الثالث: الحفاظ وما اشتهروا به من علوم، وقسمته على ثلاثة مباحث:المبحث الأول: الحفاظ القراء (221-542هـ = 836-1061م)المبحث الثاني: الحفاظ الفقهاء (280-484هـ = 893-1091م)المبحث الثالث: الحفاظ الشعراء والنحويون والمتفرقون (167-428هـ = 783-1037م)وختمت البحث، بأهم النتائج التي توصلت اليها واسأل الله أن يكون عملي هذا خالصا لوجهه الكريم، واستغفر الله وأتوب إليه مما صدر مني من خطأ او تقصير، والحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات.

كلية الآداب تجري امتحان كفاءة الحاسوب واللغة الانكليزية لفئات ذوي الشهداء

أخبار الكلية   ,   الدراسات العليا   ,   قسم التاريخ   ,   قسم اللغة العربية   ,   قسم علوم القرآن   ,  

جرى في كلية الآداب الجامعة العراقية يوم الخميس 27-10 – 2016 امتحان كفاءة الحاسوب واللغة الانكليزية لفئات ذوي الشهداء المتقدمين للدراسات العليا في اقسام الكلية : اللغة العربية وعلوم القرآن والتأريخ لمرحلتي الماجستير والدكتوراه للعام 2016- 2017 . وبين معاون العميد للشؤون العلمية والدراسات العليا الاستاذ المساعد الدكتور مثنى نعيم حمادي لدى اشرافه على الامتحان الذي جرى في شعبة الحاسبة والانترنيت ان الآداب وبالتعاون مع الاقسام المعنية عملت على استقبال الطلبة المتقدمين ويسرت لهم متطلباتهم على اكمل وجه .

كلية الآداب تمنح الماجستير للطالب (رياض حسين احمد )

أخبار الكلية   ,   الدراسات العليا   ,   قسم علوم القرآن   ,  

نال طالب الدراسات العليا في قسم علوم القران كلية الآداب الجامعة العراقية (رياض حسين احمد) شهادة الماجستير عن رسالته الموسومة (السبع الموبقات في القرآن الكريم دراسة في الاعجاز التشريعي والعلمي واثرها على الفرد والمجتمع - دراسة موضوعية) وذلك بعد مناقشة الرسالة على اديم الآداب يوم الاربعاء 26/10/2016.وتألفت لجنة المناقشة من الاساتذة :أد - صلاح احمد شلال /تخصص اصول الفقه / الجامعة العراقية - كلية الآداب - رئيساًأ.م. د -مهند محمد صالح /تخصص تفسير / جامعة بغداد – كلية العلوم الاسلامية – عضواًأ.م. د -عصام محمود محمد /تخصص تفسير / الجامعة العراقية – كلية الآداب – عضواًأ.م. د- جاسم مبارك مشوح /تخصص فقه / الجامعة العراقية - كلية الآداب - عضواً ومشرفا واستهلت المناقشة بإيجاز قدمه الطالب عن بحثه مشيرا الى ان رسالته جاءت في ضوء دراسة تفسيرية في كتب التفسير مبيناً الاعجاز التشريعي والعلمي وأثر الموبقات على الفرد والمجتمع حيث لا يخفى على كل باحث اهمية هذا الموضوع لارتباطه الوثيق بحياة الفرد والمجتمع .وقد قسمت الرسالة الى مقدمة وفصلين وخاتمة ،تناول الفصل الاول الموبقات والاعجاز التشريعي ،اما الفصل الثاني فهو دراسة الاعجاز التشريعي والعلمي للموبقات السبع للقران الكريم .جرت بعدها المناقشة العلنية للطالب حيث سجل السادة رئيس واعضاء لجنة المناقشة ملاحظاتهم وتصويباتهم الاثرائية القيمة على الرسالة .وبعد انتهاء المناقشة التي حضرها معاون عميد كلية الآداب للشؤون العلمية والدراسات العليا أ.م. د. مثنى نعيم حمادي و جمع من الاكاديميين والباحثين وطلبة الدراسات العليا ذهبت اللجنة الى تقييم الرسالة وقررت منح الطالب شهادة الماجستير بدرجة مستوف .

قسم اللغة العربية يناقش الموضوعات المقترحة للدراسات العليا

أخبار الكلية   ,   الدراسات العليا   ,   قسم اللغة العربية   ,  

عقد قسم اللغة العربية في كلية الآداب يوم الثلاثاء 25/10/2016 حلقة نقاشية لمدارسه الموضوعات المقترحة لطلبة الدراسات العليا . وبين رئيس القسم الاستاذ الدكتور يوسف خلف محل ان الاجتماع الذي حضره مقرر الدراسات العليا الدكتور علاء طالب ناقش اهمية تعضيد العملية الدراسية في هذه المرحلة والنهوض بواقع الدراسات العليا ولاسيما تحقيق الرصانة والجدية والحداثة في اختيار العنوانات المقترحة للطلبة في مرحلتي الماجستير والدكتوراه .

مع بدء العام الدراسي الجديد مكتبة كلية الآداب توفر افضل وسائل التواصل لروادها

أخبار الكلية   ,   الدراسات العليا   ,   قسم التاريخ   ,   قسم الترجمة   ,   قسم الجغرافية   ,   قسم اللغة الانكليزية   ,   قسم اللغة العربية   ,   قسم علوم القرآن   ,  

اعدت مكتبة كلية الآداب ( مكتبة ابن النديم ) خطة لاستقبال روادها من الباحثين والطلبة مع بدء العام الدراسي الجديد 2016-2017 .واوضح السيد طلال داوود امين المكتبة ان جهودا قد بذلت لتوفير افضل سبل الاستفادة من الخدمات التي تقدم للمستفيدين والرواد والزائرين من داخل الكلية وخارجهاحيث ان مكتبتناتضم ما يقارب من 14,000 اربعة عشر الف عنوان بمختلف العلوم والمعارف .واضاف ان الاجتماع الاخير الذي عُقد مع القائمين على المكتبة وضع اللمسات الاخيرة لهذه الاجراءات و تم التأكيد على مناقشة تحسين كفاءة الاداء من خلال انجاز قاعدة البيانات الالكترونية على نحو يضمن دقة وسرعة الوصول الى المصدر والمعلومةمع تنظيم عملية الاعارة والمطالعة .

الجامعة العراقية في سطور..

الجامعة العراقية

أسست الجامعة العراقية إحدى تشكيلات وزارة التعليم العالي والبحث العلمي عام ١٩٨٩م، وهي جامعة متخصصة في تدريس الطب وطب الاسنان والهندسة والقانون والإدارة والاقتصاد والآداب والتربية والإعلام والعلوم الإسلامية، فضلا عن علوم متنوعة أخرى.

وتعد الجامعة العراقية واحدة من الجامعات التي احتضنتها العاصمة بغداد لتكون منهلا عذبا لطلبة العلم القادمين من أرجاء العالم للدارسة في اقسام كلياتها كافة.

وتتميز الجامعة بقبول الطلبة من ارجاء العالم، مما انعكس على حجم الطلبة الوافدين بالدراسة فيها منذ تأسيسها لحد الان لكي ينهلوا العلوم الصرفة وليكونوا نقطة اشعاع فكري في بلدانهم، من أكثر من 45 دولة عربية وإسلامية.

- المزيد من التفاصيل