قسم هندسة الشبكات

رؤيا ورسالة وأهداف قسم هندسة الشبكات

قسم هندسة الشبكات   ,  

نبذة عن القسمقسم هندسة شبكات الحاسبات من الأقسام المهمة في كلية الهندسة / الجامعة العراقية حيث أستقبل القسم طلابه أول مرة في العام الدراسي 2012-2013 معتمدا النظام الفصلي في مناهجه التي تغطي اختصاصات البرمجة وصناعةالحواسيب و تطبيقاتها لمواكبة التطورات السريعة الحاصلة في مجالات تقنيات المعلومات والمنبثقة عنها والتي باتت تشكل علامة بارزة في اقتصاديات العديد من الدول المتقدمة ٬ وبعض الدول النامية حيث تعتبر شبكات الحاسوب من العلوم الحديثة والمتقدمة التي ساهمت إسهاما واسعا و مباشرا في تطور التكنولوجيا في جميع تطبيقات الحياة ومن أكثر التطبيقات استخداما في وقتنا الحالي الشبكة الدولية للمعلومات.يقبل القسم خيرة الطلبة ليكونوا قاعدة لملاكات علمية رفيعة المستوى يتوفر فيها الإبداع والابتكار حيث يتم منحهم المحاضرات على يد مجموعة من الأساتذة الأكفاء من حملة الألقاب العلمية بشكل يتلائم و حالة التطور السريع التي يشهدها البلد والعالم في هذا المجال ومدة الدراسة في القسم أربع سنوات بعد الدراسة الإعدادية / الفرع العلمي يمنح الخريج بعد إنهاء الدراسات الأولية شهادة بكالوريوس علوم في هندسة شبكات الحاسبات.لقد شهد القسم مؤخرا تطورات ملحوظة تمثلت في تحديث محتويات المقررات الدراسية وتطبيقها ٬ وشملت هذه التطورات أيضا تحديثا في تجهيزات مختبرات القسم ٬ونظرا لما يتمتع به القسم من سمعة جيدة ٬ وتطور متسارع في مجال تخصصه ٬ فإن أعداد الطلبة الملتحقين بالدراسة في حالة تزايد في القسم و للدراستين الصباحية و المسائية.الرؤيا:أن يكون القسم رائدا في مجال هندسة شبكات الحاسوب و تكنولوجيا المعلومات من خلال قيامه بإعداد مهندسين أكفاء قادرين على فتح أفق علمية جديدة ودعم حركة البحث العلمي وتقديم المشورة الفنية في مجال الاختصاص و العمل على خدمة المجتمع .الرسالة:إعداد مهندسين أكفاء قادرين على تلبية احتياجات سوق العمل والمؤسسات الحكومية و كافة قطاعات العلوم و التكنولوجيا (العام و الخاص و المختلط) في مجال هندسة الحاسبات من خلال تقديم الاستشارة والتصميم والتنفيذ في تخصص هندسة شبكات الحاسوب وتقنيات المعلومات .الأهداف: 1-تخريج كوادر هندسية ذات مستوى علمي عالي تمتلك من الفهم والمعرفة والأعداد النفسي ما يجعلها قادرة على بناء أنظمة في شبكات الحاسوب وتحليلها وتطويرها مع متابعة هذه الكوادر بعد التخرج من خلال الأستمرار بالتواصل عبر قنوات التواصل الأجتماعي و غيرها للتعرف على حجم التحديات التي تواجهها هذه الكوادر و مقدار التغيير الواجب في المناهج لجعل الأمكانيات المتاحة أكثر و القابليات على مواجهة التحديات أعلى.2-تنظيم الندوات وعقد المؤتمرات العلمية وورش العمل مع بقية الكليات داخل و خارج البلد والمؤسسات الحكومية في كافة قطاعاتها والقطاع الخاص لحل المشاكل وتطوير عمل هذه المؤسسات 3-التحديث المستمر للمناهج الدراسية لمواكبة التطور العلمي بما يلاءم احتياجات سوق العمل وذلك من خلال توفير بيئة ملائمة للتدريس النظري والعملي باستخدام احدث الوسائل والأجهزة واعتماد مقاييسس الجودة العالمية والأعتماد الاكاديمي.4-تقديم الاستشارات الأكاديمية في مجالات هندسة الحاسوب عموما و هندسة شبكات الحاسوب و تطبيقاتها خصوصا بما يتلائم و دعم حاجة السوق و متطلباتها .5-رفع المستوى العلمي والتكنولوجي باعتماد الأسلوب الصحيح في مجال البحث العلمي وبناء قاعدة بحثية رصينة من خلال اعتماد قواعد بيانات سابقة تتميز بالرصانة و الدقة.6-السعي لعقد مذكرات تفاهم (MOU) Memorandum Of Understanding و تطوير معاملات الارتباط Join Venturesمع المراكز العالمية البحثية المستقلة أو الموجودة في الجامعات لغرض المحافظة على المستوى العلمي للطالب و الأستاذ على حد سواء .7-فتح الدراسات العليا في القسم لتطوير و دعم و تحفيز منتسبي القسم للأشراف و رفد المراكز و المؤسسات بالشهادات العليا و الألقاب العلمية ناهيك عن خلق روح المنافسة و فتح الافاق الرحبة أمام تدريسيي القسم لتطوير ملكتهم العلمية و العملية من خلال مشاريع طلبة الدراسات العليا في الماجستير والدكتوراه.

كلية الهندسة تقوم  بحجب النتائج النهائية لعدد من الطلبة

أخبار الكلية   ,   اعلانات   ,   قسم هندسة البرامجيات   ,   قسم هندسة الشبكات   ,  

ستقوم كلية الهندسة بحجب النتائج النهائية للطلبة المدرجة اسمائهم ادناه المقبولين في كليتنا للسنة الدراسية (2014-2015) لحين جلب وثيقة الدراسة الاعدادية . 

الجامعة العراقية في سطور..

الجامعة العراقية

أسست الجامعة العراقية إحدى تشكيلات وزارة التعليم العالي والبحث العلمي عام ١٩٨٩م، وهي جامعة متخصصة في تدريس الطب وطب الاسنان والهندسة والقانون والإدارة والاقتصاد والآداب والتربية والإعلام والعلوم الإسلامية، فضلا عن علوم متنوعة أخرى.

وتعد الجامعة العراقية واحدة من الجامعات التي احتضنتها العاصمة بغداد لتكون منهلا عذبا لطلبة العلم القادمين من أرجاء العالم للدارسة في اقسام كلياتها كافة.

وتتميز الجامعة بقبول الطلبة من ارجاء العالم، مما انعكس على حجم الطلبة الوافدين بالدراسة فيها منذ تأسيسها لحد الان لكي ينهلوا العلوم الصرفة وليكونوا نقطة اشعاع فكري في بلدانهم، من أكثر من 45 دولة عربية وإسلامية.

- المزيد من التفاصيل